حلب

All posts tagged حلب

طوني يمينة "مستودع لتخزين صابون حلب"

صابون حلب

مشروع حلب يناير 21, 2016

مدينة هي أوروبا كثيراً لبعض المدن كحلب. مدينون نحن لحلب لما احتفظت به من إرث معرفي قديم حين اختفى الكثير منه من آوروبا. مدينون لها لأجل إنجيل العهد القديم للملك جيمس، ذلك الإنجيل الذي يعتقد بأنه مستسقى بالدرجة الأولى مما يعرف بمخطوط حلب (Aleppo Codex)، ذلك المخطوط اليهودي الذي قضى نحو ثمانية قرون في المدينة. على صعيد أكثر دنيوية، مدينون نحن جميعاً بشيء لحلب لأجل منتج نستخدمه كل يوم، الصابون.

بدأ صابون حلب باكتساب الشهرة أوروبياً عندما أعاده صليبيو القرن الثاني عشر معهم لبلادهم حيث كان إنتاج الصابون الأوروبي قد بدأ بالانخفاض مع وهن الإمبراطورية الرومانية. تتكون تلك المكعبات الكبيرة داكنة الخضرة من  زيت الزيتون و رماد الصودا وزيت الغار، و تعد المستهلكين بالنظافة و البشرة الناعمة. ليس هذا فقط وإنما تعد كذلك بمعالجة الإكزيما والصدفية وأمراض أخرى. لم تتغير طريقة صنع صابون الغار كثيراً على مر القرون، حيث يغلى زيت الزيتون مع الصودا لثلاثة أيام حتى يتحولا لمحلول صابوني أخضر كثيف. يتم خلط زيت ثمرة الغار مع المحلول ويصب الناتج على ورق شمع ليأخذ الصابون شكله.

بينما يبرد المحلول ويتصلب، يضغط الصانعون شعارهم على الصابون ليأكدوا نسبه الحلبي. قبل بدء الحرب، صدرت العوائل الخمسة الكبرى المنتجة لصابون الغار ما يقارب 600 طن من الصابون الحلبي سنوياً بالدرجة الأولى لأوروبا واليابان. إلى جانب المنتجين الكبار، حوت حلب المدينة وريفها ما يقارب 45 مصنعاً صغيراً للسلعة ذاتها. أما الآن فقد تسبب الصراع بعزل حلب عن أسواق التصدير. قصرت سوريا في دعم زراعة أشجار الغار، المعروفة كذلك بالرند، حيث استوردت مصانع صابون الغار في حلب ما يقارب  80%من حاجتها من تركيا. حتى قبل بدء الصراع السوري، بدأ مزيفو صابون الغار بتشكيل تهديد للمنتجين من خلال تخفيض أسعارهم عبر تصنيع منتجات لا ترقى للمستوى الأصيل للصابون الحلبي.

صابون حلب من أقدم ما تم إنتاجه ولا زال يصنع بعد آلاف السنين بالطريقة ذاتها. ما من شك بأن صابون الغار يحقق فعلاً بعض ما يعد به من فوائد حيث أظهرت بعض الدراسات العلمية مؤخراً أن لزيت الغار تأثير قوي كمضاد حيوي ومضاد فطري، ضف على ذلك ترطيبه للبشرة وإثرائها بفيتامينات أ و د.

تستطيع شراء صابون حلب من المواقع الإلكترونية التالية: عبق سوريا، أمازون، إي باي.

اقرأ المزيد
مشروع حلبصابون حلب

من أجل حلب

مشروع حلب يناير 7, 2016

تت

مجموعة من الموسيقيين مقيمين في هنغاريا ألّفوا وأدّوا “من أجل حلب” لإهدائها للمدينة بماضيها وحاضرها ومستقبلها . أدّى الفنانون القطعة الموسيقية لأول مرة في جامعة أوروبا الوسطى في مدينة بودابست بمناسية إطلاق مشروع حلب.

يجدر الذكر أن عمل الموسيقيين كان تطوعياً بالكامل.

اقرأ المزيد
مشروع حلبمن أجل حلب

مقابلة مع المصور الحلبي كرم المصري

مشروع حلب أكتوبر 19, 2015

من مقاعد كلية الحقوق إلى صفوف الثورة؛ من المجال القانوني إلى المجال الفني الفوتوغرافي. قصة شاب حلبي تلخص حالة الكثير من الشباب و الشابات السوريين الذين تركوا المقاعد الدراسية بسبب الحرب المدمرة في سوريا.

اقرأ المزيد
مشروع حلبمقابلة مع المصور الحلبي كرم المصري

البيت العربي وأسرتي وأنا

الدكتور المهندس أحمد اديب شعار أكتوبر 16, 2015

 

في رمضان 2012 دخلت قوات المعارضة لأول مرة المناطق الشرقية لمدينة حلب وأجزاء كبيرة من مدينتها القديمة، وخلال أيام غابت الخدمات الرئيسية وأصبح التواجد في تلك المناطق أو حتى العبور داخلها وخارجها خطراً على الحياة مما اضطر الدكتور أحمد أديب شعار وعائلته للدخول في سلسلة النزوح المتعدد بعد تجربة للسكن في بيت تراثي في حي قاضي عسكر دامت 16 عاماً. طيل فترة إقامته، شعر الدكتور شعار بالأمان داخل منزله لما وفّره له من خصوصية واستقلالية، كما كانت سكناه هناك نافذته للعناية بأمور تراث مدينته حلب، وفقدانه الآن للقدرة على البقاء في بيته الذي أصبح تحت خطر القصف والدمار يشعره بنوع من الانكسار.

قيّم الدكتور شعار تجربته في ترميم البيت العربي والسكن أكثر من مرّة من خلال محاضرات ومقالات كان آخرها في 1/10/2011 قبل أقل من عام على نزوح العائلة. نورد هنا النسخة العربية الكاملة لتقييمه لتجربته، كما نقدّم في النسخة الإنكليزية نسخة معدّلة ومختصرة.

تمهيد 2011: بعد مضي قرابة 15 عاماً على تجربة عودتي للسكن في المدينة القديمة كتبت منذ حوالي أسبوع مقالة قيّمت فيها تلك التجربة. ولما كانت تلك المقالة تعتمد على مقالة (محاضرة) كنت قد ألقيتها بعد سنة ونصف من بدء تلك التجربة (أي منذ أكثر من ثلاثة عشر عاماً)، آثرت أن أنزل كلتي المحاضرتين على موقع الجمعية، تسهيلاً على القارئ الكريم. أدرج أدناه مقالة 11-11-1997، متبوعة بالمقالة الجديدة.

اقرأ المزيد
الدكتور المهندس أحمد اديب شعارالبيت العربي وأسرتي وأنا

عيد ميلاد في حلب

مشروع حلب أكتوبر 10, 2015

تشارك عدوية شعار، التي ما زالت تعيش في حلب، عبر الفيسبوك صورة من عيد ميلاد صديقتها التي يعيش بعض أفراد عائلتها في المغترب، وتقول “هي فرحة اخت محروق قلبها لترجع تقعد مع أخواتها على سفرة وحدة.. أخواتها يلي صاروا بعاد كتير وما بتعرف إذا رح ترجع تقدر تضمهن مرة تانية.. حبت تحسن معها بعيد ميلادها فخلقت هالمشهد لتعيش الحلم بانهن معها وجنبها.”

تعبر هذه الصورة عن نوع جديد من العائلات الحلبية التي أصبح أفرادها منتشرين في شتى أصقاع الأرض.

اقرأ المزيد
مشروع حلبعيد ميلاد في حلب